اسباب الاغماء المفاجئ المتكرر عند المراهقين وكيف أتعامل معه ؟

الان اشترك معنا ليصلك كل ما يهم صحتك وصحة عائلتك

الإغماء هو حالة قصيرة من فقدان الوعي الناجم عن انخفاض مفاجئ في ضغط الدم. السبب الأكثر احتمالا لهذا الانخفاض المفاجئ إما أن يكون بعض التغيير في الأوعية الدموية أو ضربات القلب نفسها.

 

الأوعية الدموية تعمل علي ضبط اتساعها لكي تعمل علي الحفاظ علي ضغط الدم في أي وضع في اتساع الأوعية الدموية أثناء النوم يختلف عن الجلوس ويختلف أيضاً عن الوقوف . على سبيل المثال، الأوعية الدموية تنقبض فيقل اتساعها عندما نقف لمواجهة آثار الجاذبية. هناك عدة أسباب قد تتسبب في ضغط الدم المنخفض المؤقت, من قبل مختلف الأحداث التي تدفع الأوعية الدموية للتوسع (انبساط)، بما في ذلك الحرارة الشديدة، والضغط العصبي أو الألم. وأيضاً نقص الدم إلى الدماغ يسبب فقدان الوعي.

 

معظم حالات الإغماء سوف تمر بسرعة ولن تكون خطيرة. عادة، فإن حالة الإغماء لا تستمر سوى بضع ثوان، على الرغم من أنها سوف تجعل الشخص يشعر بالتوعك وعملية الإفاقة قد تستغرق عدة دقائق. إذا كان الشخص لا يتعافى بسرعة، عليك طلب عناية طبية عاجلة.

 

أعراض الإغماء

وتشمل أعراض فقد الوعي ما يلي:

  •         دوار (دوخة)
  •         شعور بخفة الرأس “عدم القدرة على الاتزان”
  •         وجه شاحب
  •         تعرق
  •         القلق المتزايد والأرق
  •         الغثيان
  •         السقوط
  •         فقدان الوعي، لبضع ثوان
  •         الإفاقة الكامل بعد بضع دقائق.

أحيانا، قد يكون سبب الإغماء حدث أكثر خطورة مثل السكتة الدماغية أو اضطراب في إيقاع القلب العادي. ويجب أن تعلم أن الهلوسة أو عدم القدرة على ترتيب الكلام من أعراض الإماء فمن الممكن أن يكون المغشي عليه يلهث بالكلام ولا يعي ما يقول . لذا الفحص الطبي دائماً مهم .

 

إذا كان الشخص يشكو من ضيق التنفس، آلام في الصدر أو خفقان القلب، أو إذا كان نبض أسرع أو أبطأ مما كان متوقعا، يجب على الشخص أن يرى الطبيب فوراً. وبالمثل، فإن الكلام المتقطع ، أو سقوط الوجه “لا يستطيع التعبير بوجهة”  أو الضعف في أي من الأطراف، هي علامات على وجود مشكلة خطيرة.

أسباب الانخفاض في ضغط الدم

ويمكن أن يحدث انخفاض مؤقت في ضغط الدم بأسباب مختلفة، منها:

  •  الوقوف لفترات طويلة
  •  الحرارة الشديدة، التي تدفع الدم بعيدا عن الجهاز الدوري الرئيسي ويجعلها تتجمع عند سطح الجلد.
  • الاضطراب العاطفي
  • الألم شديد ” كما في الحوادث “
  • رؤية الدماء ” رهاب الدم “
  • مشهد إبرة تحت الجلد ” رهاب الحقن”
  • أو أي أحداث أخرى التي قد يجدها الشخص مؤلمة.
  • الانيميا
  • أمراض القلب
  • الجفاف
  • السكري الكاذب
  • غيبوبة السكر

ماذا تفعل إذا كنت تشعر بهبوط في الضغط أو أنك علي وشك أن تفقد وعيك.

إذا كان ذلك ممكنا، الاستلقاء ورفع القدمين. وهذا قد يمنع فقدان الوعي. الهواء النقي يمكن أن يساعد أيضا، وخاصة إذا كنت تشعر بالسخونة. إذا لم يكن من الممكن الاستلقاء، ضع رأسك إلى أسفل قدر الإمكان.

 

إذا كنت تشعر أنك على وشك الإغماء، يفضل أن تبقى مستلقي علي الأرض لمدة عشر دقائق. عليك القيام ببطء ان كنت جالساً .

التعامل مع حالات الاغماء

الإسعافات الأولية للشخص الذي أغمي عليه تشمل:

  •         في البداية ساعد الشخص على الاستلقاء. في حال كان الشخص المغمى عليه جالساً على كرسي ساعده للاستلقاء على الأرض.
  •         إذا كان الشخص قد فقد وعيه بالفعل ، لفه بحيث يكون مستلقياً على جانبه. تحقق أولاً من التنفس والنبض.
  •         إذا كان ذلك ممكناً، رفع أقدام الشخص بمستوى أعلى من رؤوسهم.
  •         إذا كان سبب الاغماء هو الحرارة، في البداية عليك إزالة أو تخفيف الملابس، ومحاولة لتبريد الشخص عن طريق قطعه قماش مبلله والمسح على الجبين ومنطقة أعلى الصدر والتهوية عليهم.
  •         اذا كان الشخص قد سقط مغشياً عليه , فيجب عليك التأكد من أي اصابات من الممكن أن تكون حدثت نتيجة السقوط.
  •         في حالة الطوارئ، اتصل دائما بسيارة إسعاف فوراً إذا لم يستعيد الشخص وعيه في غضون بضع ثوان أو استرد وعيه في بضع دقائق.

انخفاض ضغط الدم والإغماء

انخفاض ضغط الدم (انخفاض ضغط الدم) هو حالة تتميز بهبوط بضغط الدم أقل من المعتاد أو أقل من الطبيعي.

 

يمكن أن ينجم انخفاض ضغط الدم عن مجموعة متنوعة من العوامل بما في ذلك أمراض القلب وإيقاعات القلب غير طبيعية، وبعض الإصابات، والجفاف والأدوية لارتفاع ضغط الدم أو بعض أمراض القلب. انخفاض ضغط الدم يمكن أيضا أن يكون سببه اضطراب نادر من الغدد الكظرية يسمى مرض أديسون. إن حالات الإغماء المتكرر أو الأحاسيس الدائم بعدم الاتزان تحتاج إلى فحص طبي للتحقق من الأسباب الكامنة وراءها.

 

هبوط الضغط الانتصابي

الأوعية الدموية تستجيب للجاذبية عن طريق الانقباض (تشديد). هذا يزيد أو يحافظ على ضغط الدم عندما نقف من وضع الجلوس أو الاستلقاء.

 

يعني انخفاض ضغط الدم الانتصابي أن الأوعية الدموية لا تتكيف مع وضعية الوقوف، ولكن بدلا من ذلك تسمح للضغط الدم بالانخفاض، والتي يمكن أن تؤدي إلى حالة الإغماء. لهذا السبب، يجب على بعض الناس، وخاصة كبار السن أو أولئك الذين يعانون من ضغط الدم ويتعالجون منه، الوقوف من الجلوس أو الاستلقاء في السرير ببطء. هذا يساعد على منع الإغماء بعد التغييرات المفاجئة في الموقف.

 

وتشمل أسباب هبوط الضغط الانتصابي:

  •         أمراض الجهاز العصبي، مثل الاعتلال العصبي”التهابات الاعصاب”
  •         البقاء فترة طويلة بدون حركة
  •         الجفاف
  •         عدم انتظام ضربات القلب (التغير في كهرباء القلب)
  •         التغيرات في أدوية ضغط الدم.

بعض الأشياء التي يجب تذكرها

  •         الأسباب الشائعة للإغماء تشمل الحرارة، الألم، الضيق، مشهد الدم، أو القلق.
  •         استلقاء الشخص علي الأرض في كثير من الأحيان سوف يؤدي الى تحسن حالة الشخص.
  •         تحتاج نوبات الإغماء المتكررة إلى إجراء فحص طبي من أجل التحقق من الأسباب الكامنة وراءها.

 

80%
Awesome
  • Design

مصدر 1 2 3

الان اشترك معنا ليصلك كل ما يهم صحتك وصحة عائلتك

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.